الأوضاع والأزمات الاقتصادية الصعبة تواجه جنين

تابعنا على:   19:12 2022-09-30

معتز خليل

أمد/ طالب العديد من المواطنين الفلسطينيين في محافظة جنين بضرورة العمل الجاد على تحقيق التهدئة والسعي بجهد من أجل عودة الأوضاع الأمنية التي تصاعدت هذا الأسبوع الى سابق عهدها في اقرب وقت خاصة في الأزمات الاقتصادية التي تعيشها جنين.

وبات واضحا ومن خلال متابعة الكثير من منصات ومواقع التواصل الاجتماعي المتعددة ان هناك حالة من القلق التي تسيطر على الكثير من القيادات السياسية الشابة بل وحتى بعض من القيادات الشبابية سواء في حركه حماس او فتح من تداعيات التصعيد الأمني الحاصل في جنين.

ويأتي كل هذا في ذروه تهديدات إسرائيلية خاصة تتعلق بالقضاء على عناصر المقاومة ، وهي العناصر التي تؤلم إسرائيل كثيرا  بحسب الشواهد الرئيسية التي تعصف بتل ابيب الآن . اللافت هنا ان إسرائيل تتعامل بعصبية لافتة مع أعمال المقاومة ، وهو ما تجلى مع قرار رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال آفيف كوخافي والذي أعلن رسميا عن استهداف إسرائيل للقيادات الفلسطينية من الجو ، الأمر الذي يعني تصعيد ضد المقاومة ،   وهو ما سيكون له الكثير من الانعكاسات سواء السياسية او الاستراتيجية على الأوضاع الاقتصادية الهشة أساسا في جنين.       

ويفرض هذا التصعيد على العرب العمل جديا من أجل انقاذ جنين اقتصاديا ، سواء بتقديم مساعدات عاجلة ماديه او اقتصاديه من أي نوع لها ، أو حتى تطبيق أي من قرارات المساعدة الاقتصادية لها بآية صوره لمساعده هذه المدينة او شعبها القابع تحت الاحتلال.