خلال قمة ثلاثية..

"الأردن ومصر والإمارات" يؤكدون ضرورة وقف إسرائيل كل الإجراءات التي تقوض فرص تحقيق السلام

تابعنا على:   17:50 2022-04-24

أمد/ عمان: أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، وولي عهد بو ظبي، محمد بن زايد، "أهمية احترام دور الوصاية الهاشمية في حماية الأماكن المقدسة بالقدس".

وتناولت القمة، آخر المستجدات العالمية والإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، إذ شدد القادة على أن بلدانهم لن تدخر جهداً في العمل من أجل استعادة التهدئة في القدس، ووقف التصعيد بأشكاله كافة من أجل تمكين المصلين من أداء شعائرهم الدينية بدون معيقات أو مضايقات.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، إن "القادة الثلاثة، أكدوا، خلال اجتماعهم بالقاهرة، أهمية احترام دور الوصاية الهاشمية التاريخية في حماية الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس، وأهمية دعم صمود الأشقاء الفلسطينيين وتمكين السلطة الوطنية الفلسطينية من القيام بدورها لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني وتخفيف معاناته".

وأضاف البيان، الذي نقلته وكالة الأنباء الأردنية- بترا، أن "القادة أكدوا ضرورة وقف إسرائيل كل الإجراءات التي تقوض فرص تحقيق السلام، وأهمية إيجاد أفق سياسي للعودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة لحل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين ووفق القانون الدولي".

وحول آخر المستجدات الأوكرانية، ناقش المجتمعون، تطورات الأزمة الأوكرانية، والدور العربي في هذا الصدد، والتأكيد على تغليب لغة الحوار والحلول الدبلوماسية.

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية، نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، اليوم الأحد إنه "تم تبادل وجهات النظر بشأن عدد من القضايا الدولية، خاصةً تطورات الأزمة الروسية الأوكرانية، والدور العربي في هذا الصدد من خلال لجنة الاتصال العربية".

وتابع البيان أنه "تم التأكيد على أهمية تغليب لغة الحوار والحلول الدبلوماسية، والمساعي التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة سياسياً بما يحافظ على الأمن والاستقرار الدوليين، وبما يضمن عدم تصعيد الموقف أو تدهوره، وتفادياً لتفاقم الأوضاع الإنسانية والاقتصادية وأثرها على المنطقة والصعيد العالمي".

واستقبل السيسي اليوم بقصر الاتحادية كلاً من الملك عبد الله الثاني ملك الأردن، والأمير محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء شهد عقد مأدبة إفطار على شرف ضيوف مصر، حيث تبادل الزعماء الأشقاء التهاني بمناسبة قرب حلول عيد الفطر.

وبحسب المتحدث باسم رئاسة الجمهورية تبادل القادة وجهات النظر بشأن عدد من القضايا الدولية، خاصةً تطورات الأزمة الروسية الأوكرانية، والدور العربي في هذا الصدد من خلال لجنة الاتصال العربية، حيث تم التأكيد على أهمية تغليب لغة الحوار والحلول الدبلوماسية، والمساعي التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة سياسياً بما يحافظ على الأمن والاستقرار الدوليين، وبما يضمن عدم تصعيد الموقف أو تدهوره، وتفادياً لتفاقم الأوضاع الإنسانية والاقتصادية وأثرها على المنطقة والصعيد العالمي.

وخلال ساعات، أعلن الديوان الملكي الأردني، يوم الأحد، أن ملك الأردن، عبد الله الثاني، يتجه إلى القاهرة لعقد لقاء ثلاثي أردني - مصري - إماراتي، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل في هذا الشأن.

وقال الديوان الملكي الأردني، في تغريدة على "تويتر"، إن الملك عبد الله الثاني، غادر البلاد برفقة ولي عهده، الأمير الحسين بن عبد الله، متوجها إلى القاهرة، لـ"عقد لقاء ثلاثي أردني مصري إماراتي".

كما جاء في وكالة الأنباء الأردنية "عمون"، أن العاهل الأردني يعقد خلال الزيارة، لقاء مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات، محمد بن زايد.

وذكر البيان أن "الأمير فيصل بن الحسين، أدى اليمين الدستورية، نائبا لجلالة الملك (خلال فترة زيارته إلى القاهرة)، بحضور هيئة الوزارة"

اخر الأخبار